النشأة والتطور

في العام 1993 صدر القرار الجمهوري رقم 67 الذي بموجبه تم تقسيم جامعة الشرق إلى ثلاث جامعات هي كسلا ، البحر الأحمر، القضارف  وكان ذلك إيذاناً بمولد جامعة البحر الأحمر وموقعها هو مدينة بورتسودان.

صدور القرار بإنشاء الجامعات الولائية ، ومن بينها جامعة البحر الأحمر ، يندرج في إطار إنفاذ سياسات ثورة التعليم العالي الرامية إلى التوسع في التعليم الجامعي وإنشاء الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في كافة أنحاء السودان لتحقيق أهداف الدولة من التعليم العالي.

 بدأت جامعة البحر الأحمر مسيرتها كجامعة مستقلة قائمة بذاتها بكلية علوم البحار وكلية الهندسة ثم كلية علوم الأرض في مدينة بورتسودان وكلية الإقتصاد والعلوم الإدارية وكلية التربية أساس.

 في عام 1998  لحقت بالركب كلية التربية جبيت ـ كلية الطب ـ كلية العلوم التطبيقية . ثم شهدت الجامعة تطوراً فيما بعد بقيام كلية الدراسات التقنية والتنموية وكلية الدراسات العليا وكلية الآداب.

 أنشأت كلية علوم الأرض عام 1994 ببورتسودان من بين كليات جامعة البحر الأحمر العلمية وخاصة بتقنيات وتطبيقات العلوم الجيو تقنية في مجال تنمية الثروات المعدنية.

 بدأت الكلية بمنح الدبلوم ثم الدبلوم والبكالاريوس ثم البكالاريوس فقط في التخصصات التالية (( الجيولوجيا التعدينية ، المياه الجوفية ، الحفر ، الجيولوجيا الهندسية و الجيوفيزياء )).